التنمية البشرية

عشر دقائق للوصال كفيلة بحصولك على تذكرة الدخول الى قلوب الناس

عشر دقائق للوصال جملة قصيرة لكن محتواها عميق اشار اليها الدكتور كريم الشاذلي , وفحواها انه لايمكننا اهمال دور وسائل الاتصال في صناعة هذا الجفاء بينالناس في علاقاتهم وتراحمهم اجتماعنا في الواقع الافتراضي عبر شبكات الانترنت بات بديلا حقيقياً عن اجتماع شملنا , ومع تأكيدي على ان وسائل الاتصال ليست بديلة عن تواصلنا الحقيقي واشباع العين والاذن والروح عبر لقاءات دافئة , إلا انني اريد منك استثمار هذه التكنولوجيا في صناعة أثر أنساني , فكرة اقتطاع عشر دقائق من يومك لإرسال رسالة على هاتف , أو شبكة التواصل الاجتماعي تسأل فيها عن صديق او قريب وتبثه بعضاً من مشاعرك الصادقة يمكن أن يساعد هذا على صناعة الاثر الايجابي المرجو, وأقول رسالة حقيقية لانه حتى الرسائل باتت مثل الاطعمة الجاهزة ((مُعدة سلفاً)) ومكتوبة بشكل بالغ التنميق والمبالغة ولا تترك أثراً على النفس والروح ..
فكم من رسالة وسؤال عن صديق او قريب قد افرح قلباً او زرع بسمة على وجه شخص يشعر بالوحدة وفي تلك الفترة التي تسال فيها عنه قد اثبت جذورك الايجابية ومحبتك في قلبه وجعلك من الاشخاص المهمين عنده ..
هذه هي تذكرة الدخول الى قلوب الناس (لاسيما النية تكون خالصة لله دون مصلحة بدافع الاهتمام وادخال البهجه الى غيرك) ستشعر بأنك انت السعيد والمبتهج …

عشر دقائق للتواصل
عشر دقائق للتواصل
التواصل مع الاخرين
التواصل مع الاخرين
friend
friend

السابق
افخم الملابس النسائية من دار ميم dar mem
التالي
ليدي ديور Lady Dior تطلق تصميم حقائب من جلد العجل الاسود

اترك رد