التنمية البشرية

كيف تتعامل بفاعلية مع الاعتداءات اللفظية

تخيل انك تمسك بسماعة الهاتف وتتفاجأ بنوبة غضب جامحة من الطرف الاخر , نعم لقد تعرضت لاعتداء لفظي وبغض النظر عن كون المتصل شخصاً تعرفه معرفة جيدة او مجرد عميل متذمر غير راض عن مشترياته فأنت لاتجيد التعامل مع الموقف.
وقد يكون رد فعلك أما ان تصرخ بكلمات لاتقل عدائية عن كلمات خصمك او تتقبل الامر بلسلبية وتشعر بعد ذلك وانك قد نجوت من انفجار ما , وأريدك ان تسأل نفسك كم مرة تعاملت بفاعلية مع الموقف وخففت من وطأته حولته الى 180 درجة لصالحك؟
حسناً , دعنا نستعد لهذه الاعتداءات اللفظية لكي لايستطيع عنصر المفاجأة ان يوقعك في مشكلات بعد الان , وفيما بعد سنعرض اللغة التي يمكنك أستخدامها للتخفيف من وطأة الموقف بفاعلية وجعله تحت السيطرة فبهذه الطريقة ستتمكن من جعل خصمك يفعل كل ماتريده منه!.

الخطوة الاولى: أنتبه عند التعرض للاعتداء اللفظي في وقت فأنا لااعتقد أبداً انه يوجد شخص لم يتعرض لهذا الموقف من قبل!

الخطوة الثانية: عليك ان تتمرن ذهنياً على موقف تعرضت فيه للأعتداء اللفظي دون اشارة مسبقة أو انذار , شاهد بنفسك بعينك انت  تستجيب (لاتصدر رد فعل) بهدوء وتحكم كامل في انفعالاك ومن ثم تتحكم في الموقف ككل , أذا استطعت ان تفعل هذا في مخيلتك فأنت تستطيع فعله في الحياة الواقعية .

الخطوة الثالثة: مرة اخرى وقبل اي شيء عليك ان تستجيب من خلال التحكم في نفسك وانفعالاتك ابق هادئاً وخذ نفساً عميقاً وانصت فعليا لمايقوله الطرف الاخر , فالمقاطعة لن تضيف شيئاً سوى المزيد من الوقود على النار , أظهر الاهتمام لمايقوله ولكن لاتظهر اية مشاعر سلبية.

الخطوة الرابعة: عندما يتوقف أخيراً الشخص عن حديثه , أستخدم ببساطة كلمات مثل :أنا .. ربما اكون مديناً لك بالاعتذار هل فعلت أو قلت شيئاً أزعجك؟ هناك نوعان من الاستجابة سيلجأ اليها الطرف الثاني لاحداهما , اذا لم يكن هناك شيئأ ياخذه الطرف الاخر على محمل شخصي ولم يكن الامر سوى انه كان يعاني من مزاج سيئ ربما سيستجيب بقول لا انا اسف انني مررت في حالة مزاجية سيئة..ألخ.

الخطوة الخامسة: يمكنك الان أن تنقل اليه تعاطفك معه بأن تقول : اتفهم ذلك فأنا تنتابني هذه الحالة مثلك هل هناك شيئاً يمكن ان اقدمه لك؟
وهنا حتى وان كانت لديه شكوى مبررة منك فأنه حينها ادركك على انك لست عدواً له وأنك تريد سماعه , سيريد الاستمرار في المناقشة ولكن بقدر أكبر من الكياسة و العقلانية , هنا لقد قطعت شوطاً كبيراً في التغلب على هذا الموقف وتحويله الى موقف ايجابي ودون شك حولت الخصم الى حليف.

الخطوة السادسة: احتفظ بهدؤك واخفض صوتك وهي من اهم الخطوات واساسها لان احياناً قد لايبدأ الحديث بأعتداء لفظي وصراخ فقد يحدث ذلك في اثناء احتدام الاختلاف وعندما يصبح الجديث أقل وداً ترتفع الاصوات ومن الطبيعي ان تعتقد أنك اذا رفعت صوتك قليلاً على الشخص الاخر فإنه سينصت اليك وهذا أعتقاد خاطئ..
اجل عندما تتعالى الاصوات , تراجع وأبدأ بالتحكم في انفعالاتك التزم الهدوء وتحدث ببطء هنا سيتوقف الشخص الاخر ليسمع ما الذي تود ان تقوله وسيصبح كل ماتفعله مريحاً .|
وهكذا , لكي تستطيع التعامل مع الاعتداءات اللفظية يجب ان تكون واعياً بالموقف , وستكون مدركاً في هذه الحالة لكيفية التحكم في انفعالاتك والاستعانة بالهدوء والعقلانية وهنا انت اصبحت اكثر فاعلية ونفعاً لك وللاخرين وسيكون التعامل مع الاعتداءات اللفظية (مهارة أخرى تعلمت إتقانها).

التعامل مع الاعتداء اللفظي
التعامل مع الاعتداء اللفظي

violence-des-mots

التعامل مع الاعتداء اللفظي
التعامل مع الاعتداء اللفظي
التعامل مع الاعتداء اللفظي
التعامل مع الاعتداء اللفظي
السابق
الابر الصينية كبديل للعلاج وعلاقته بتخفيف الوزن او زيادته
التالي
أعد ضبط وضعك على الهدوء بستة خطوات BOB BURG

اترك رد